منتدى طروادة العاب برامج افلام اغانى

نرحب بكم فى منتدى طروادة
ونتمنى ان تهبونا شرف العضوية
فى منتداكم طروادة ,
عند التسجيل تصل لك رسالة على الاميل لتفعيل الاشتراك

برامج العاب افلام اغانى


    راؤول جونزاليس الفتى الذهبى بين الماضى والحاضر

    شاطر

    delpiero2010
    رقيب طروادة
    رقيب طروادة

    عدد المساهمات : 109
    تاريخ التسجيل : 19/10/2009
    العمر : 26

    راؤول جونزاليس الفتى الذهبى بين الماضى والحاضر

    مُساهمة من طرف delpiero2010 في الجمعة نوفمبر 06, 2009 12:37 pm



    اليوم سنتحدث عن علامه فى تاريخ الكره العالميه والاسبانيه انه الفتى الذهبى راؤول جونزاليس

    راؤول غونزاليس

    معلومات شخصية
    الاسم الكامل راؤول غونزاليس بلانكو
    تاريخ الولادة 27 يونيو 1977 (العمر 30)
    مكان الولادة مدريد، أسبانيا
    الطول 1.80
    المركز مهاجم

    معلومات الأندية
    النادي الحالي ريال مدريد
    الرقم 7

    أندية فئة الشباب
    1990-1992
    1992-1990أتلتيكو مدريد
    ريال مدريد1992-1994

    الانديه الاحترافيه
    ريال مدريد من عام1994 حتى الان

    المنتخب الوطني
    1996-الآن أسبانيا
    * عدد مرات الظهور بالأندية وعدد الأهداف
    يحسب بالنسبة للدوري المحلي فقط
    وهو محدث في 25 أغسطس 2007.
    ** عدد مرات الظهور بالمنتخب وعدد الأهداف محدث
    في 9 سيتمبر 2006.

    راؤول غونزاليس أو راؤول لاعب كرة قدم إسباني ولد في 27 يونيو 1977 يلعب لنادي ريال مدريد الإسباني انتقل اللاعب من نادي اتليتكو مدريد عام1994. يعد أصغر هداف في تاريخ النادي وحقق معه الكثير من الألقاب منها: بطولة الدوري خمسة مرات ، وكأس السوبر الإسباني ثلاثة مرات ، وكأس إنتركونتينتال مرتين وبطولة دوري أبطال أوروبا ثلاثة مرات .خوانمي
    يعد صاحب أكبر عدد من الأهداف في تاريخ المنتخب الإسباني، الذي بدأ مشواره معه منذ عام 1996 عندما لعب ضد منتخب التشيك. يحمل راؤول رقم 7 في كلا الفريقين.
    كان لرأوول الفضل الكبيرخوانمي في الألقاب التي حققها ناديه في أكثر من عشرة سنوات الأخيرة ، إذ ساعد فريقه في الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات (أعوام 1998,2000,2002) وبطولة الدوري الأسباني ثلاث مرات (أعوام 1999,2001,2003). أصبح راؤول كابتن المنتخب الإسباني وريال مدريد بعد اعتزال الكابتن السابق فيرناندو هييرو اللعب الدولي وإنتهاء مشواره الكروي مع ريال مدريد ومنذ ذلك الحين وهو الكابتن.
    سجل راؤول لمنتخب بلاده 44 هدفاً خلال 102 مباراة دولية ، ومثّل بلاده في كأس العالم عامي 1998 و2002، وبطولة أمم أوروبا عامي 2000 و 2004. في 28 سبتمبر 2005، أصبح أول لاعب يسجل 56 هدفاً في دوري أبطال أوروبا، التي لعب فيها مباراته رقم 108 في البطولة. كما أن راؤول يعتبر ثالث هدافي ريال مدريد بتاريخه العريق ، وصاحب المركز الثامن بتاريخ هدافي الدوري الإسباني، من خلال تسجيله 189 هدفاً في 445 مباراة. كما أن راؤول أكثر اللاعبين الإسبان تمثيلاً لمنتخب بلاده دوليا.
    لرأوول احتفالية خاصة بعد تسجيله الأهداف، إذ يقبل خاتم زواجه، مهدياً الأهداف لزوجته مامين سانز، أم أولاده الخمسة، جورجي، هيوغو، والتوأم الذي رزق به مؤخراً 2005 هكتور وماتيو ورزق ايضا ببنت عام 2006.
    و خلال موسم 2005/2006 راؤول يعيش أسوئ لحظاته بسبب إنخفاض مستواه بعد رجوعه من الإصابة التي تعرض لها في مباراة برشلونة و ريال مدريد التي تغلب فيها الأول 3-0 على أرضية سنتيجو برنابيو معقل الفريق الأبيض ريال مدريد .
    إلا أنه تمكن من تحسين صورته في موسم 2006/2007 عن طريق بث الروح في نفوس زملاءه ، وعن طريق تسجيله الأهداف الحاسمة في المواجهات الكبيرة مثل برشلونة وفالنسيا وأتلتيكو مدريد وديبورتيفو لاكارونيا وإسبانيول وغيرهم ، والتي ساهمت بشكل كبير لحصول نادي ريال مدريد على اللقب الـ 30 في الدوري الإسباني.

    الدوري الأسباني خمس مرات أعوام 1995 و1997 و2001 و2003 و2007.
    كأس السوبر الإسبانية ثلاث مرات أعوام 1997 و2001 و2003.
    هداف الدوري الأسباني مرتين أعوام 1999 و2001.
    دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات أعوام 1998 و2000 و2002و2006.
    كأس السوبر الأوروبية عام 2002.
    الكأس القارية مرتين أعوام 1998 و2002.
    انتخب كأفضل لاعب في موسم 1996/97 بعد تسجيله 21 هدفاً في 42 مباراة.
    الهداف التاريخي للمنتخب الأسباني.
    صاحب أكثر تمثيل لمنتخب بلاده.
    أفضل مهاجم في دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات أعوام و2000 و2001 و2002.
    أفضل لاعب في الكأس القارية 1998.
    جائزة IFFHS للهداف العالمي 1999.
    جائزة الرياضي الأسباني المتميز 2000.
    برونزية القدم الأوروبية أعوام 1999 و2001.
    برونزية جائزة الفيفا لأفضل لاعب في العالم لعام 2001.
    أفضل لاعب أوروبي للعام 2001.
    سجل هدف إسبانيا الـ800 في مباراته ضد النمسا 1999.
    سجل هدف إسبانيا الـ900 في مباراته ضد اليونان 2002.
    الهداف التاريخي لدوري أبطال أوروبا.
    الهداف التاريخي للدوري الأسباني ممن لم يعتزلوا.

    من أبطال الفريق الملكي الفائز بالدوري الإسباني موسم 2006/2007

    خجول ومتحفظ في الحياة ، هجومي جبار قاتل في الملاعب ، موهوب جداً ودقيق التصويب
    باختصار أحد أهم المهاجمين في العالم حالياً ، انه الاسباني راؤول كونزاليس


    ريال مدريد نادي عريق وشهير ، ومنذ سنين طويلة لم يخرج من صفوف هذا النادي الكبير نجم عالمي قبل ظهور راؤول غونزاليس بلانكو المعروف اليوم عالمياً ب ( راؤول ) والذي يكاد يتجاوز الرابعة والعشرين من العمر ويعتبر من أحد نجوم العالم في كرة القدم ، واهم مهاجم اسبانيا يلقبه الجميع (( بصاحب القدم الذهبية )) بسبب تسجيله للاهداف الجميلة والصعبة

    ولد راؤول الصبي الموهوب في 27 يوينو 1977 في مدريد ، ومنذ صباه اشتهر بقدمه اليسرى الصاروخية ، وبجده وكده ومواظبته على التدريب ، مما جعله فيما بعد لابديل عنه في الريال وفي المنتخب الاسباني على السواء

    في الحياة خارج الملاعب الرياضية تجده دائماً بنظراته التي تمنحه هيئة المثقفين والاساتذة ، وهو يقول انه يستعملها لانه مصاب بضعف بسيط في عينه اليمنى

    مسيرته الرياضية غريبة عجيبة ، فهو لم يمر كما معظم اللاعبين في مراكز التأهيل الرياضية التي تنشئها الاندية . بل يقول عن نفسه انه كما يسمي نفسه : لاعب شارع

    بدأ راؤول يمارس كرة القدم في مدينة سان كريستوبال دو لوس انجلس في ضواحي مدريد الجنوبية في حي شعبي يعج بالعمال ، وهو الحي الذ ولد فيه بالفعل ، وحيث سكن مع اهله قبل ان تدر عليه كرة القدم الاموال وينتقل معهم الى فيلا فخمة في مدريد

    كان عمره 10 سنوات عندما أخذ يتردد على الملاعب الشعبية ، لكن أحداً لم يلفت نظره هذا الفتى ، وعندما بلغ الثالثة عشرة من عمره ، وقع نظر احد فنيي نادي اتليتكو في مدريد عليه ، فاستقدمه الى النادي ، لكنه لم يلعب في تلك السنة اية مباراة حتى وقع مرة اخرى نظر رئيس النادي عليه اثناء التدريبات فقال للمدرب ان هذا اللاعب ( سيمفونية متكاملة ) يجب ان تعتمد عليه

    لكن يشاء القدر ان يصل هذا الكلام الى نادي ريال مدريد ، وكان احد المسؤولين فيه قد لمحه من قبل ، فاتصلوا به طالبين منه الاتحاق بريال مدريد ، عارضين عليه مبلغاً كبيراً من المال ، فاضطر الصبي اليافع الى الموافقة والذهاب الى الريال

    ومنذ الموسم الاول في ريال مدريد استطاع ان يبرهن عن موهبيته الكبرى ، فقد سجل 59 هدفاً خلال 26 مباراة

    وبسرعة البرق اختير هذا اللاعب ضمن تشكيلة منتخب اسبانيا للناشئين و المعروف بإسم : منتخب الامل
    وفي اكتوبر 1994 ، وخلال مباراة اسبانيا وفنلدا سجل راؤول هدفين رائعين

    ومنذ ذلك اليوم بدأت الحياة تبتسم لراؤول وعائلته مع الاموال على تواضعها التي بدأت تدخل في حساب العائلة ، فالوالد الذي يعمل كهربائياً في أحد المصانع يتقاضى راتباً متواضعاً ، وهو رب عائلة مؤلفة من اربعة اولاد ، وبعد بدء راؤول باللعب مع ريال مدريد ، شاء القدر ان يصبح والده عاطلاً عن العمل ، فتكفل راؤول باعانة العائلة بكاملها

    اليوم يتقاضى راؤول حوالي 200 ألف دولار في الشهر ، وهو نجم ريال مدريد بلا منازع ، وقد طلب من ريال مدريد الموسم الماضي تجديد عقده حتى 2005 فوافق النادي مع زيادة الراتب

    اما الالقاب التي حصل عليها راؤول حتى الآن بطولة اسبانيا مرتين ، كما اختير من قبل الصحافة الاسبانية كأفضل لاعب عام 1997 وكان لم يتجاوز العشرين من عمره ، وراؤول رجل يحفظ العهد والجميل ، فهو يقول انه مدين كثيراً للمدرب جورج فالدانو الذي شجعه ومنحه الكثير من الثقة

    ( ويقول راؤول ( لن اتوقف ، ساتابع التدريب حتى اتقدم واصبح أفضل مهاجم في أوروبا واكثر ، والطريق مازال طويلاً وعمري يسمح لي

    ورغم كل الاغراءات التي تحف بنجم رياضي مثله ، فقد بقي راؤول هادئ الاعصاب بارد الرأس ، وهو يصرح بأن كل الاغراءات والمؤثرات التي تقضي على نجوم الكرة لاتؤثر في شيئاً ، فأنا أملك طبعاً صلباً يقاوم الاغراءات مهما كان نوعها
    ويضيف راؤول قائلاً ( أنا اريد ان ابقى دائماً كما انا لازيادة ولانقصان ) ، انه فعلاً شاب هادئ رصين ، كل ماقام به حتى الآن هو شراء فيلا له ولأهله في حي راق في مدريد ، وشراء سيارة غولف جي تي آي

    ويقولون في اسبانيا انه رجل اعمال ممتاز غير مبذر ، وقد اصبح اليوم تمثاله متوفراً في متحف الشمع في مدريد ، ولكن رغم ذلك فقد حافظ على توازنه ولم يفقد عقله رغم ان الاشاعات كثيرة حوله ، فتارة يقولون انه يهوي تلك العارضة ، وطوراً تلك الفنانة .... وراؤول يضحك ويقلل من اللقاء بأهل الصحافة

    اليوم يبلغ سعر راؤول اذا اراد أحد الاندية شراءه حوالي 100 مليون دولار ، فهو خجول ومتحفظ في الحياة ، هجومي جبار قاتل في الملاعب ، موهوب جداً ودقيق التصويب
    باختصار أحد أهم المهاجمين في العالم حالياً ، انه الاسباني راؤول كونزاليس


    ريال مدريد نادي عريق وشهير ، ومنذ سنين طويلة لم يخرج من صفوف هذا النادي الكبير نجم عالمي قبل ظهور راؤول غونزاليس بلانكو المعروف اليوم عالمياً ب ( راؤول ) والذي يكاد يتجاوز الرابعة والعشرين من العمر ويعتبر من أحد نجوم العالم في كرة القدم ، واهم مهاجم اسبانيا يلقبه الجميع (( بصاحب القدم الذهبية )) بسبب تسجيله للاهداف الجميلة والصعبة

    ولد راؤول الصبي الموهوب في 27 يوينو 1977 في مدريد ، ومنذ صباه اشتهر بقدمه اليسرى الصاروخية ، وبجده وكده ومواظبته على التدريب ، مما جعله فيما بعد لابديل عنه في الريال وفي المنتخب الاسباني على السواء

    في الحياة خارج الملاعب الرياضية تجده دائماً بنظراته التي تمنحه هيئة المثقفين والاساتذة ، وهو يقول انه يستعملها لانه مصاب بضعف بسيط في عينه اليمنى

    مسيرته الرياضية غريبة عجيبة ، فهو لم يمر كما معظم اللاعبين في مراكز التأهيل الرياضية التي تنشئها الاندية . بل يقول عن نفسه انه كما يسمي نفسه : لاعب شارع

    بدأ راؤول يمارس كرة القدم في مدينة سان كريستوبال دو لوس انجلس في ضواحي مدريد الجنوبية في حي شعبي يعج بالعمال ، وهو الحي الذ ولد فيه بالفعل ، وحيث سكن مع اهله قبل ان تدر عليه كرة القدم الاموال وينتقل معهم الى فيلا فخمة في مدريد

    كان عمره 10 سنوات عندما أخذ يتردد على الملاعب الشعبية ، لكن أحداً لم يلفت نظره هذا الفتى ، وعندما بلغ الثالثة عشرة من عمره ، وقع نظر احد فنيي نادي اتليتكو في مدريد عليه ، فاستقدمه الى النادي ، لكنه لم يلعب في تلك السنة اية مباراة حتى وقع مرة اخرى نظر رئيس النادي عليه اثناء التدريبات فقال للمدرب ان هذا اللاعب ( سيمفونية متكاملة ) يجب ان تعتمد عليه

    لكن يشاء القدر ان يصل هذا الكلام الى نادي ريال مدريد ، وكان احد المسؤولين فيه قد لمحه من قبل ، فاتصلوا به طالبين منه الاتحاق بريال مدريد ، عارضين عليه مبلغاً كبيراً من المال ، فاضطر الصبي اليافع الى الموافقة والذهاب الى الريال

    ومنذ الموسم الاول في ريال مدريد استطاع ان يبرهن عن موهبيته الكبرى ، فقد سجل 59 هدفاً خلال 26 مباراة

    وبسرعة البرق اختير هذا اللاعب ضمن تشكيلة منتخب اسبانيا للناشئين و المعروف بإسم : منتخب الامل
    وفي اكتوبر 1994 ، وخلال مباراة اسبانيا وفنلدا سجل راؤول هدفين رائعين

    ومنذ ذلك اليوم بدأت الحياة تبتسم لراؤول وعائلته مع الاموال على تواضعها التي بدأت تدخل في حساب العائلة ، فالوالد الذي يعمل كهربائياً في أحد المصانع يتقاضى راتباً متواضعاً ، وهو رب عائلة مؤلفة من اربعة اولاد ، وبعد بدء راؤول باللعب مع ريال مدريد ، شاء القدر ان يصبح والده عاطلاً عن العمل ، فتكفل راؤول باعانة العائلة بكاملها

    اليوم يتقاضى راؤول حوالي 200 ألف دولار في الشهر ، وهو نجم ريال مدريد بلا منازع ، وقد طلب من ريال مدريد الموسم الماضي تجديد عقده حتى 2005 فوافق النادي مع زيادة الراتب

    اما الالقاب التي حصل عليها راؤول حتى الآن بطولة اسبانيا مرتين ، كما اختير من قبل الصحافة الاسبانية كأفضل لاعب عام 1997 وكان لم يتجاوز العشرين من عمره ، وراؤول رجل يحفظ العهد والجميل ، فهو يقول انه مدين كثيراً للمدرب جورج فالدانو الذي شجعه ومنحه الكثير من الثقة

    ( ويقول راؤول ( لن اتوقف ، ساتابع التدريب حتى اتقدم واصبح أفضل مهاجم في أوروبا واكثر ، والطريق مازال طويلاً وعمري يسمح لي

    ورغم كل الاغراءات التي تحف بنجم رياضي مثله ، فقد بقي راؤول هادئ الاعصاب بارد الرأس ، وهو يصرح بأن كل الاغراءات والمؤثرات التي تقضي على نجوم الكرة لاتؤثر في شيئاً ، فأنا أملك طبعاً صلباً يقاوم الاغراءات مهما كان نوعها
    ويضيف راؤول قائلاً ( أنا اريد ان ابقى دائماً كما انا لازيادة ولانقصان ) ، انه فعلاً شاب هادئ رصين ، كل ماقام به حتى الآن هو شراء فيلا له ولأهله في حي راق في مدريد ، وشراء سيارة غولف جي تي آي

    ويقولون في اسبانيا انه رجل اعمال ممتاز غير مبذر ، وقد اصبح اليوم تمثاله متوفراً في متحف الشمع في مدريد ، ولكن رغم ذلك فقد حافظ على توازنه ولم يفقد عقله رغم ان الاشاعات كثيرة حوله ، فتارة يقولون انه يهوي تلك العارضة ، وطوراً تلك الفنانة .... وراؤول يضحك ويقلل من اللقاء بأهل الصحافة

    اليوم يبلغ سعر راؤول اذا اراد أحد الاندية شراءه حوالي 100 مليون دولار ، فهو (الموهبة الخام ) كما يقول المدرب الايطالي فابيو كابيلو ، وهو يلقب أيضاً بـ ( أحد العباقرة المنفردين ) كما يقول باولو فوتري احد لاعبي اتليتكو مدريد القدماء ، وهو مهاجم فريد وليس لاعب كرة قدم ، بل كرة قدم بحد ذاتها ....... وغير ذلك من التعابير التي يمنحه اياها الصحافيون وخبراء كرة القدم في اسبانيا وغيرها


    يلقب أيضاً بـ ( خجول ومتحفظ في الحياة ، هجومي جبار قاتل في الملاعب ، موهوب جداً ودقيق التصويب
    باختصار أحد أهم المهاجمين في العالم حالياً ، انه الاسباني راؤول كونزاليس


    ريال مدريد نادي عريق وشهير ، ومنذ سنين طويلة لم يخرج من صفوف هذا النادي الكبير نجم عالمي قبل ظهور راؤول غونزاليس بلانكو المعروف اليوم عالمياً ب ( راؤول ) والذي يكاد يتجاوز الرابعة والعشرين من العمر ويعتبر من أحد نجوم العالم في كرة القدم ، واهم مهاجم اسبانيا يلقبه الجميع (( بصاحب القدم الذهبية )) بسبب تسجيله للاهداف الجميلة والصعبة

    ولد راؤول الصبي الموهوب في 27 يوينو 1977 في مدريد ، ومنذ صباه اشتهر بقدمه اليسرى الصاروخية ، وبجده وكده ومواظبته على التدريب ، مما جعله فيما بعد لابديل عنه في الريال وفي المنتخب الاسباني على السواء

    في الحياة خارج الملاعب الرياضية تجده دائماً بنظراته التي تمنحه هيئة المثقفين والاساتذة ، وهو يقول انه يستعملها لانه مصاب بضعف بسيط في عينه اليمنى

    مسيرته الرياضية غريبة عجيبة ، فهو لم يمر كما معظم اللاعبين في مراكز التأهيل الرياضية التي تنشئها الاندية . بل يقول عن نفسه انه كما يسمي نفسه : لاعب شارع

    بدأ راؤول يمارس كرة القدم في مدينة سان كريستوبال دو لوس انجلس في ضواحي مدريد الجنوبية في حي شعبي يعج بالعمال ، وهو الحي الذ ولد فيه بالفعل ، وحيث سكن مع اهله قبل ان تدر عليه كرة القدم الاموال وينتقل معهم الى فيلا فخمة في مدريد

    كان عمره 10 سنوات عندما أخذ يتردد على الملاعب الشعبية ، لكن أحداً لم يلفت نظره هذا الفتى ، وعندما بلغ الثالثة عشرة من عمره ، وقع نظر احد فنيي نادي اتليتكو في مدريد عليه ، فاستقدمه الى النادي ، لكنه لم يلعب في تلك السنة اية مباراة حتى وقع مرة اخرى نظر رئيس النادي عليه اثناء التدريبات فقال للمدرب ان هذا اللاعب ( سيمفونية متكاملة ) يجب ان تعتمد عليه

    لكن يشاء القدر ان يصل هذا الكلام الى نادي ريال مدريد ، وكان احد المسؤولين فيه قد لمحه من قبل ، فاتصلوا به طالبين منه الاتحاق بريال مدريد ، عارضين عليه مبلغاً كبيراً من المال ، فاضطر الصبي اليافع الى الموافقة والذهاب الى الريال

    ومنذ الموسم الاول في ريال مدريد استطاع ان يبرهن عن موهبيته الكبرى ، فقد سجل 59 هدفاً خلال 26 مباراة

    وبسرعة البرق اختير هذا اللاعب ضمن تشكيلة منتخب اسبانيا للناشئين و المعروف بإسم : منتخب الامل
    وفي اكتوبر 1994 ، وخلال مباراة اسبانيا وفنلدا سجل راؤول هدفين رائعين

    ومنذ ذلك اليوم بدأت الحياة تبتسم لراؤول وعائلته مع الاموال على تواضعها التي بدأت تدخل في حساب العائلة ، فالوالد الذي يعمل كهربائياً في أحد المصانع يتقاضى راتباً متواضعاً ، وهو رب عائلة مؤلفة من اربعة اولاد ، وبعد بدء راؤول باللعب مع ريال مدريد ، شاء القدر ان يصبح والده عاطلاً عن العمل ، فتكفل راؤول باعانة العائلة بكاملها

    اليوم يتقاضى راؤول حوالي 200 ألف دولار في الشهر ، وهو نجم ريال مدريد بلا منازع ، وقد طلب من ريال مدريد الموسم الماضي تجديد عقده حتى 2005 فوافق النادي مع زيادة الراتب

    اما الالقاب التي حصل عليها راؤول حتى الآن بطولة اسبانيا مرتين ، كما اختير من قبل الصحافة الاسبانية كأفضل لاعب عام 1997 وكان لم يتجاوز العشرين من عمره ، وراؤول رجل يحفظ العهد والجميل ، فهو يقول انه مدين كثيراً للمدرب جورج فالدانو الذي شجعه ومنحه الكثير من الثقة

    ( ويقول راؤول ( لن اتوقف ، ساتابع التدريب حتى اتقدم واصبح أفضل مهاجم في أوروبا واكثر ، والطريق مازال طويلاً وعمري يسمح لي

    ورغم كل الاغراءات التي تحف بنجم رياضي مثله ، فقد بقي راؤول هادئ الاعصاب بارد الرأس ، وهو يصرح بأن كل الاغراءات والمؤثرات التي تقضي على نجوم الكرة لاتؤثر في شيئاً ، فأنا أملك طبعاً صلباً يقاوم الاغراءات مهما كان نوعها
    ويضيف راؤول قائلاً ( أنا اريد ان ابقى دائماً كما انا لازيادة ولانقصان ) ، انه فعلاً شاب هادئ رصين ، كل ماقام به حتى الآن هو شراء فيلا له ولأهله في حي راق في مدريد ، وشراء سيارة غولف جي تي آي

    ويقولون في اسبانيا انه رجل اعمال ممتاز غير مبذر ، وقد اصبح اليوم تمثاله متوفراً في متحف الشمع في مدريد ، ولكن رغم ذلك فقد حافظ على توازنه ولم يفقد عقله رغم ان الاشاعات كثيرة حوله ، فتارة يقولون انه يهوي تلك العارضة ، وطوراً تلك الفنانة .... وراؤول يضحك ويقلل من اللقاء بأهل الصحافة

    اليوم يبلغ سعر راؤول اذا اراد أحد الاندية شراءه حوالي 100 مليون دولار ، فهو (الموهبة الخام ) كما يقول المدرب الايطالي فابيو كابيلو ، وهو يلقب أيضاً بـ ( أحد العباقرة المنفردين ) كما يقول باولو فوتري احد لاعبي اتليتكو مدريد القدماء ، وهو مهاجم فريد وليس لاعب كرة قدم ، بل كرة قدم بحد ذاتها ....... وغير ذلك من التعابير التي يمنحه اياها الصحافيون وخبراء كرة القدم في اسبانيا وغيرها


    اليوم يبلغ سعر راؤول اذا اراد أحد الاندية شراءه حوالي 100 مليون دولار ، فهو (الموهبة الخام ) كما يقول المدرب الايطالي فابيو كابيلو ، وهو يلقب أيضاً بـ ( أحد العباقرة المنفردين ) كما يقول باولو فوتري احد لاعبي اتليتكو مدريد القدماء ، وهو مهاجم فريد وليس لاعب كرة قدم ، بل كرة قدم بحد ذاتها ....... وغير ذلك من التعابير التي يمنحه اياها الصحافيون وخبراء كرة القدم في اسبانيا وغيرها
    راؤول غونزاليس قائد عظي










    الماتادور الإسباني راؤول .. أسد جائع .. مفترس للشباك




    يحتل نجم كرة القدم الاسباني المهاجم ذائع الصيت راؤول جونزاليس مكانة مرموقة في عالم كرة القدم الاسبانية.. «الاسد الجائع» كما يلقبونه صاحب شهية مفتوحة للتهديف وهز شباك الخصوم.. فقد أحرز نحو 23 هدفاً خلال 49 مباراة دولية لعبها حتى الآن.
    ولد راؤول في 27 يونيو 1977 في العاصمة مدريد. ومنذ صباه اشتهر بقدمه اليسرى الدقيقة والقوية، وبجده ومواظبته على التدريب، أصبح اسمه ومكانته صعبة التعويض في الريال وفي المنتخب الاسباني على السواء.
    بدأ راؤول جونزاليس بلانكو بلعب كرة القدم عندما كان طفلا صغيرا في فريق الحي الذي يسكنه مع عائلته والمسمى بفريق «سان كريستبال دي لوس أنجليس» بضواحي مدريد الجنوبية.
    عرف راؤول بخجله واحترامه الشديد للجميع فتجده بنظارته التي يرتديها والتي تمنحه هيئة المثقفين والأساتذة. هو بالفعل أستاذ في كرة القدم حاليا بفنه ومهارته وتركيزه في أدائه ويبلغ طول راؤول 180 سم ووزنه 68 كجم مما يجعل حركته ومراوغته داخل الملعب ترهق أي مدافع يقوم بمراقبته.
    في عام 1989 سجل بفريق أتليتكو مدريد العدو اللدود للريال مدريد والفريق الآخر للعاصمة مدريد وكان عمره 12 عاماً.
    المدرب فرانشيسكو دي باولو جارسيا كان المشرف على فريق الناشئين في ذلك الحين.. وقد سجل الفريق خلال الموسم 308 أهداف وكان نصيب راؤول منها 65 هدفاً منها 8 أهداف كانت في مباراة واحدة.. حيث إن التهديف موجود بالفطرة عند هذا النجم.. سجل راؤول الهدف الأول وأتبعه بالثاني والثالث ولا يزال كالأسد الجائع الذي يبحث عن المزيد حتى أكمل الأهداف الثمانية
    [ راؤول جونزاليس ] هذا الاسم الذي لم يعرف نادياً غير ريال مدريد , و لم يرتدي لباساً غير الأبيض ! , سخر كل حياته الكروية من أجل خدمة النادي الملكى



    هذا الفتى في يوماً من الايام كان ملكاً سيداً في مدريد , كان الجميع يتغنى بأهدافه , و يترقب سماع اهازيج الاهداف متى وطئت الكرة قدماه !
    و لم يكن أبداً يخيب ظن أن اي عاشق أو محب له أو للنادي الابيض ! , فكان يحرز الأهداف هدفاً تلو الآخر و يتوج ريال مدريد بالألقاب لقباً تلو الآخر ! , ويحطم الأرقام القياسية رقماً تلو الآخر ! ..



    و لكن و فجأةً !
    رأينا أن هذا الإبداع و الإمتاع لم يعد موجوداً , و كأنه طيف مر بجانب القلعة البيضاء ! , و بدأت القصة عندما صام النجم المدريدي لـ مايقارب الـ 8 شهور بدون اي هدف ! .
    و من يومها و نحن لم نرى راؤول يقدم الأداء المطلوب ! , بل إنه اصبح من احد اسباب الهزيمة في جّل مباريات الملكي ! , و أصبحت الجماهير تسنتكر وجوده في ريال مدريد و مشاركته كأساسي في كل مبارة !

    و من يومها رأينا الجماهير المدريدية منقسمة لـ شطرين !
    أحدهما مؤيد و الآخر مخالف !

    فـ بالتالي سيكون محور النقاش في هذا الموضوع هو هذا النجم الإسباني , و ما اذ كان مستحقاً ليكون لاعباً في ريال مدريد ام لا ؟! .. , و هل نتائجه التاريخية تشفع له ما بـ المشاركة الآن ؟! ..
    و العديد العديد من التساؤلات التي تطرح نفسها بقوة حول قضية هذا اللاعب ! ..

    و في الـ ختام , اتمنى ان ارى جميع عشاق النادي الملكي خصوصاً و عشاق الساحرة المستديرة عموماً يدلون بآرائهم و نظراتهم حول هذه القضية التي أثارت الكثير و الكثير الكثير من الجدل على الساحه المدريدية
    مجموعه صور












    ***************************************

    zizo1001
    المدير العام :قائد عام قوات جيش طروادة
    المدير العام :قائد عام قوات  جيش طروادة

    عدد المساهمات : 321
    تاريخ التسجيل : 19/10/2009
    العمر : 24

    رد: راؤول جونزاليس الفتى الذهبى بين الماضى والحاضر

    مُساهمة من طرف zizo1001 في الجمعة نوفمبر 06, 2009 7:58 pm

    شكرا لك الرياضى الاول delpiero2010

    LoveAngel
    نائب المدير: جنرال طروادة
    نائب المدير: جنرال طروادة

    عدد المساهمات : 107
    تاريخ التسجيل : 19/10/2009
    العمر : 24

    رد: راؤول جونزاليس الفتى الذهبى بين الماضى والحاضر

    مُساهمة من طرف LoveAngel في الجمعة نوفمبر 06, 2009 11:06 pm

    انك تبهرنا بما تضعه يا ايها الرياضى الاول

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس ديسمبر 08, 2016 2:20 pm